ستة أعوام مضت على الخطوة الأولى والانطلاقة المباركة لدورة الشيخ محمد بن سليمان اليحيى رحمه الله لحفظ ومراجعة القرآن الكريم والتي كانت خلالها تلقى دعماً كريماً من أبناء الشيخ محمد اليحيى رحمه الله ، وتحظى بجهد مبارك من القائمين على الدورة والمشرفين العاملين فيها .

وهي -بفضل الله وتوفيقه- تُقام هذا العام للمرة السابعة على التوالي ، وكلنا ابتهاج بخدمة أهل القرآن ، ولنا شرف دعوتكم للانضمام معنا في الدورة السابعة ، والتي تشهد تطوراً في مختلف الجهات .

فشاركونا وسارعوا يا أهل القرآن .